الحجار: الحريري متمسك بعدم الاعتذار حرصا على مصلحة لبنان

أوضح عضو كتلة “المستقبل” النائب ​محمد الحجار​، في حديث صحافي ان “رئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​ يتمسّك بَعَدم الإعتذار عن ​تشكيل الحكومة​ حرصاً على مصلحة ​لبنان​ واللبنانيين، التي تقوم على ضرورة تشكيلها من إختصاصيين غير حزبيين”، مشيراً الى أن “حكومة الإختصاصيين شكّلت عنواناً أساسياً لدى الحريري منذ ما قبل المبادرة الفرنسية، فعندما استقال في 29 تشرين الأول عام 2019، أعلن حينها أنه لن يشكّل حكومات مجدّداً، إلا إذا كانت من إختصاصيين”.

ولفت الحجار الى أن “لا وسيلة لإنقاذ لبنان حالياً إلا بالشكل الذي تطرحه المبادرة الفرنسية، بعيداً من حكومات ​المحاصصة​ السياسية أو التكنو – سياسية، والثّلث المعطّل، كما لو أن لا مشكلة في البلد، وهذا ما يجعل الحريري يرفض الإعتذار عن التشكيل، لأنه سيؤول إذا حصل الى استنساخ حكومة ​تصريف الأعمال​ الحالية، التي أمعَنَت في الانهيار عبر قرارات مالية عشوائية. حتى إنها فشلت في معالجة تداعيات ​انفجار مرفأ بيروت​، و​الأزمة​ الناتجة عن ​فيروس كورونا​”.

وعن أسباب عدم تدخُّل فرنسا​ بالمباشر، لدعم مبادرتها على الأقل، لفت الحجار الى ان “الإتصالات بين الحريري وفرنسا والدول الصّديقة للبنان مستمرّة، وهو سيقوم بمجموعة من الزيارات الى الخارج، لمتابعة شؤون كثيرة تتعلّق بلبنان، وتحضيراً لأجواء إطلاق ورشة الإنقاذ فور تشكيل الحكومة. فمهما حصل، الحكومة ستُشكَّل، وبالشكل الذي تحدّث عنه الحريري، لأن لا حلّ إلا بذلك”.

مقالات ذات صلة