نقل ناجي الأسطا إلى المستشفى إثر اصابته بكورونا

خرج الفنان اللبناني ناجي الأسطا من غرفة العناية المركزة بعد نقله إلى المستشفى صباح الاثنين إثر تردي وضعه الصحي نتيجة معاناته من مضاعفات كورونا.

وأكدت مصادر مقربة من الفنان ناجي الأسطا لـ”فوشيا” أن الفنان يعاني منذ حوالي يومين من ضيق تنفس وسعال، ما جعله يستخدم الأوكسجين لتحسين وضع جهازه التنفسي، إلا أنه لسوء الحظ لم يستجب لهذا العلاج، ما استدعى عائلته إلى بذل الكثير من الجهود لتأمين سرير في مستشفى تل شيحا في زحلة وذلك نظرا لصعوبة إيجاد أسرّة شاغرة نتيجة الارتفاع الكبير في الإصابات بفيروس كورونا في لبنان.

وأضافت أنه تمّ وضع ناجي الأسطا منذ وصوله على جهاز التنفس الصناعي في العناية الفائقة بعد انخفاض نسبة الأوكسيجن في جسمه، إلا أنه من المرجح أن تتحسن صحته بعد 48 ساعة وهو الوقت الذي يلزمه لاستعادة عافيته وفقا لطبيبه المعالج.

وأشارت المصادر إلى أن الأسطا لا يعاني في حياته من مشكلة صحية، كما أنه ليس بمدخن ويعتمد دائمًا على نظام غذائي صحي، وهذا ما ساعد على تجاوبه مع العلاج إذ تحسنت صحته مساء الإثنين مقارنة مع فترة الصباح، وتم نقله إلى غرفة عادية بالمستشفى تحت المراقبة الطبية.

مقالات ذات صلة