سلسلة تغييرات أمنية واسعة في سوريا تشمل قيادات مخابراتية رفيعة!

الأسد يعين اللواء علي مملوك نائبا له للشؤون الأمنية واللواء ديب زيتون رئيساً لمكتب “الأمن الوطني”

أجرت القيادة السورية سلسلة تغييرات في قيادة أفرع المخابرات الرئيسية في البلاد، وشملت شعب الجوية وأمن الدولة والأمن السياسي،والأمن الجنائي.

وذكرت “شبكة أخبار حمص” أنه تم تعيين اللواء غسان إسماعيل رئيسا للمخابرات الجوية بدلًا من جميل حسن، واللواء حسام لوقا، رئيسا للمخابرات العامة.

كما عين اللواء ناصر العلي رئيسًا لشعبة الأمن السياسي، واللواء ناصر ديب مديرا لإدارة الأمن الجنائي.

ولا تعلن سوريا عادة بشكل رسمي عن التعديلات التي تطال القيادات الأمنية والعسكرية

وينحدر اللواء إسماعيل من منطقة دريكيش بمحافظة طرطوس، واللواء حسام لوقا من منطقة خناصر بريف حلب الجنوبي، واللواء ناصر العلي من منطقة منبج شمالي حلب.

في سياق متصل، وذكرت مصادر إعلامية سورية، وناشطون بينهم الوسيط في المصالحات عمر رحمون أن رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتور بشار الأسد عين اللواء علي مملوك نائبا له للشؤون الأمنية، وحل اللواء ديب زيتون محله في رئاسة مكتب “الأمن الوطني”.

واللواء علي مملوك، من مواليد دمشق عام 1946، وشغل منصب رئيس فرع “أمن الدولة”، قبل تبوئه قيادة الأمن الوطني خلفًا لهشام بختيار، الذي قتل في تفجير دمشق عام 2012، وينحدر من منطقة لواء اسكندرون.

أما اللواء محمد ديب زيتون، فهو من مواليد الجبة في منطقة القلمون، عام 1951، وشغل قبل عام 2011 منصب رئيس شعبة “الأمن السياسي”، وعقب تفجير خلية الأزمة، في تموز 2012، تم تعيينه مديرًا لإدارة “أمن الدولة”، التي تعرف باسم “جهاز المخابرات العامة” خلفًا للواء علي مملوك الذي عين مديرا لمكتب الأمن الوطني.

مقالات ذات صلة