طهران تلوّح بـ”طرد” مفتشي الوكالة الدولية ما لم تُرفع العقوبات عنها بحلول 21 شباط

ذكر “مشرّع ايراني اليوم”، أنّ إيران ستطرد مفتّشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ما لم يتم رفع العقوبات عنها بحلول 21 شباط، وهو موعد نهائي حدّده البرلمان الذي يسيطر عليه المحافظون.
وكان البرلمان قد أقرّ قانوناً في تشرين الثاني، يُلزم الحكومة بوقف عمليات التفتيش التي تجريها الوكالة التابعة للأمم المتحدة في المواقع النووية الإيرانية، ورفع مستوى تخصيب اليورانيوم عن النسبة المحددة في الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران عام 2015، وذلك إذا لم يتم تخفيف العقوبات.
وأقرّ مجلس صيانة الدستور الإيراني، القانون، في الثاني من كانون الأول، وقالت الحكومة إنها ستنفذه.
من جانبه، قال النائب البرلماني أحمد أمير عبادي فرحاني: “إذا لم يرفع الأميركيون العقوبات المالية والمصرفية والنفطية بحلول 21 شباط، فإننا سنطرد، وبمقتضى القانون، مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من البلاد بالتأكيد، وسننهي التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي”.

مقالات ذات صلة