أبو فاعور من الصيفي: أداء وزير الدفاع منحاز ومتهوّر

سامي الجميل: هناك فريق واحد انتصر بالتسوية وفرض شروطه

إعتبر وزير الصناعة وائل أبو فاعور أنّ من يتحمل مسؤولية التعطيل هو من يعطل عقد جلسة مجلس الوزراء، مشيرا إلى أنّ جدول الأعمال يضعه رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية.

وقال في تصريح عقب لقائه رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميّل في الصيفي مترئساً وفداً من “الحزب التقدمي الاشتراكي” إنّه “إذا خرج البعض من مصالحة الجبل لمصالح شخصية فإن جماهير التيار الوطني الحر ووجدانه لم يخرجوا منها”.

وأكّد أبو فاعور أنّ “المصالحة ثابتة ولا يمكن للحسابات الشخصية وقصيرة المدى أن تنال منها من خلال خطاب الكراهية والأحقاد”.

ورأى “أداء وزير الدفاع منحاز ومتهوّر ولا يمكنه أن يعلن أن هناك كميناً ويتجاوز الأجهزة الأمنية من دون أدنى مسؤولية”. واعتبر أنّه “لا يجوز أن يترك عمله والقرار 1701 ويجول بصفته مرافقاً مع وزير ثان”، مشيراً إلى أنّ “هذا الاداء ينعكس سلبا على مكانة وزارة الدفاع”.

بدوره، شدّد الجميّل على أنّ العيش الواحد بألف خير، وقال: “اذا كان هناك من يحاول خلق تشنجات أو يوحي أنّ هناك مشكلة فكل هذا مختلق والواقع هو أننا قد خلقنا تعاونًا وثقة بأكبر عدد ممكن من القرى وهذا أمر نريد المحافظة عليه”.

وأضاف: “كنا نعرف ما هي النوايا وان التسوية السياسية التي حصلت وقد هندسها البعض وقبل البعض الآخر بنتائجها، كنا نعرف من البداية الى اين ستؤدي”.

ورأى الجميل أنّ هناك فريقاً واحداً انتصر بالتسوية وفرض شروطه، لافتاً إلى أنّ ما يحصل اليوم هو ترجمة لهذا الامر من خلال الانتخابات حتى تشكيل الحكومة وفي كل استحقاق سياسي.

وتمنى أن يكون هناك رقياً بالتعاطي من دون استذكار لغة الحرب والتعبير عن الموقف والرأي بطريقة حضارية لا باستعمال لغات من الماضي.

مقالات ذات صلة