نقابة الممرضات والممرضين: خطة استباقية للمرحلة المقبلة

أعلن مجلس نقابة الممرضات والممرضين في بيان أنه بحث في “التطورات الصحية لمواكبة المرحلة المقبلة التي تفصلنا عن اللقاح بعد الأرقام القياسية نتيجة الموجة الثانية من انتشار وباء كورونا”، داعيا إلى “ضرورة وضع خطة استباقية للمرحلة المقبلة، تحاكي التطورات المفترضة وكيفية التعامل معها تقنيا ولوجستيا وعلميا”.
وشدد المجلس على ” أهمية تعزيز الطواقم البشرية التمريضية في المستشفيات ودعمها من أجل تطوير وسائل الصمود والاستجابة والفعالية والاستعانة وتحضير طواقم احتياطية من خلال التوظيف أو التعاقد لتخفيف الضغط عن العاملين حاليا في أقسام كورونا والعناية والطوارئ”.

وطالب بـ “إعطاء حوافز استثنائية وتصحيح الرواتب لتشجيع الممرضات والممرضين على الاستمرار والبقاء في الوطن، نظرا لدورهم الأساسي والمحوري في المعركة حاليا وفي اللقاح مستقبلا، وتأمين الكمية اللازمة من وسائل الحماية الشخصية من أجل بيئة عمل آمنة وبخاصة في ظل تزايد الإصابات في الجسم التمريضي”.

وناشد السلطات المختصة “وضع كل الإمكانات اللوجستية والمادية في تصرف الأزمة الصحية لأن ما نخسره في الصحة لا يمكن تعويضه لاحقا، وبالتالي يشكل خسارة وطنية حقيقية”، وذكر بـ “ضرورة التشدد بالتزام ارشادات الوقاية”.

مقالات ذات صلة