إيران تُهدّد بتخصيب اليورانيوم 20% وزيادة أجهزة الطرد!

"الخارجية": اذا أرادت أميركا العودة إلى الاتفاق فعليها وقف الإرهاب الاقتصادي علينا

أعلن بهروز كمالوندي الناطق باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، اليوم، إن بلاده تناقش تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة، كأحد الخيارات لاتخاذ خطوة ثالثة في تقليص التزاماتها، مضيفاً أن «زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي أحد الخيارات المطروحة لتقليص التزاماتنا». في حين أكد الناطق باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن المرحلة الثالثة من تقليص الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي ستكون «أكبر وأكثر حزماً».

وقال موسوي في مؤتمره الصحافي الأسبوعي: «إذا لم تفِ الدول المتبقية في الاتفاق النووي، خصوصاً الأوروبية، بالتزاماتها وظلت تكتفي بالمعالجة الكلامية للقضية، فإن إيران ستتخذ الخطوة الثالثة، وستكون أقوى وأكثر حزماً». ولفت إلى أن مستشاراً للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد يقوم بزيارة إلى إيران خلال الأيام المقبلة.

ونفى أن يكون هناك أي حديث عن مفاوضات جديدة أو موضوعات جديدة للتفاوض، وشدد: «الاتفاق النووي مستمر في إطار 5+1 ثم 4+1. وبالتالي فإن الحديث يتعلق فقط بكيفية تنفيذ بنود الاتفاق».

وأضاف: «إذا أرادت أميركا العودة إلى الاتفاق فعليها فوراً وقف الإرهاب الاقتصادي والحرب الاقتصادية على إيران والعمل بتعهداتها في إطار الاتفاق».

مقالات ذات صلة