الحريري عائد كما ذهب على “حَطّة إيدو”!

مصادر مطلعة: الكلام عن انّ المسار سيتّضح بعد تسلّم بايدن هو "حَكي ولاد زغار"

علمت “الجمهورية” انّ الرئيس المكلف سعد الحريري، الذي يعود اليوم، لم يجر من الخارج اتصالات مع ايّ من الاطراف السياسية في شأن ملف التأليف الحكومي، فهو عائد كما ذهب على “حَطّة إيدو”. وقد أكدت مصادر مطلعة ان لا أحد يعلم كيف ستسير الامور، وأنّ الكلام عن انّ المسار سيتّضح بعد تسلّم بايدن في العشرين من الجاري هو “حَكي ولاد زغار”، وكأنه باتَ هناك من يعتقد انّ بايدن سيدخل الى البيت الابيض ويقفل بابه، ويطلب أن يأتوا اليه بملف حكومة لبنان.

ورأت المصادر في حديث لـ”الجمهورية” “انّ البيانات والبيانات المضادة بين “التيار الوطني الحر” ومكتب الحريري استبَقت التفاؤل الذي شَعر به الناس في الساعات الماضية، واقفلت كل الابواب التفاؤلية حول امكانية إبرام تفاهم بين الطرفين منتصف الشهر او بعده بقليل، وهذه البيانات اكدت اننا لا نزال في المكان نفسه”.

مقالات ذات صلة