عراجي: لبنان خسر بطريرك المصالحة الوطنية الأصيلة

نعى النائب عاصم عراجي البطريرك مار نصرالله بطرس صفير بتصريح قال فيه: “لقد خسر لبنان بطريرك المصالحة الوطنية الأصيلة، فخلال توليه رأس البطريركية المارونية مر لبنان بأزمات وحروب أهلية كان فيها البطريرك مار نصر الله بطرس صفير رجل المرحلة الصعبة، حاول فيها الحد من تداعيات الحروب الأهلية التي كانت تأكل الأخضر واليابس”.

أضاف: “لقد كان البطرك صفير الجامع لكل اللبنانيين، فقد كانت أبواب بكركي مفتوحة لكل مظلوم أو فقير، وكان له موقف مشرف من اتفاق الطائف الذي أوقف الحرب الأهلية اللبنانية بالرغم من كل الضغوط التي تعرض لها، فقد كان صلبا في مواقفه الوطنية، داعيا الى السلام والوحدة بين جميع الأفرقاء اللبنانيين، وسيظل التاريخ يذكر هذه القامة الدينية والوطنية”.

مقالات ذات صلة