سياسيون وفنانون نعوا الموسيقار الياس الرحباني

نعى سياسيون وفنانون ومغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الموسيقار اللبناني الياس الرحباني، الذي رحل اليوم عن عمرٍ يُناهز الـ 83 عاماً.

وفي هذا المجال نعت نقابة الفنانين المحترفين في لبنان الموسيقار الياس الرحباني، وجاء في النعي:
“مع فيض الاسى في القلوب، والحزن في العيون، تنعى نقابة الفنانين المحترفين في لبنان المبدع الكبير، فقيد لبنان، وسيد ساحات الابداع في الوطن العربي والعالم. أمير اللحن والوتر الموسيقار الياس الرحباني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته”.

وقالت وزيرة المهجرين في حكومة تصريف الاعمال غادة شريم “يكمل الكبار رحيلهم شوي شوي “ويوشك الطاحون ان يسكت على كتف المي”!
رحل الفنان الكبير الياس الرحباني اليوم ليوسم بداية هذا العام بالحزن!! لكن من كتب ولحن اجمل الاغاني لا يموت إلا بالجسد، وتبقى اعماله حاضرة وشاهدة على زمن جميل لا بد ان يعود!
?#الياس_الرحباني?… في جوار الرب!”

وكتب النائب ابراهيم كنعان على حسابه عبر “تويتر”: “كتار كتبوا وغنوا لبنان وكتار رفعوا شعاراتو بس ما حدا جسّدو بروائع قصايدو والحانو متل الياس الرحباني من بعلبك والضيعة لطير الوروار وجينا الدار، اعمال خلدت “اللبنانية” لناسك لبنان والرحابنة تعازينا لعيلتو ومحبينو وللبنان!”

وقالت النائبة رولا الطبش “فقد لبنان والعالم العربي، قامة فنية وإبداعية لا تتكرر. الياس الرحباني، كبير رحل، في زمن نفتقد فيه الكبار. الرحمة لروحه، والتعازي لعائلته”.

وعلق النائب فريد هيكل الخازن على وفاة الياس الرحباني فقال: “لن نودع الكبار الذين شاركوا، بإبداعهم الرحباني وعقلهم الراجح وجهودهم المتفوقة، في صنع مجد لبنان.
الياس الرحباني ذكراك في عمر الوطن خالدة”.

وقال النائب المستقيل نديم الجميل “وعد يا لبنان نحمل الخبرية ونمشي بالساحات نحكيها بغنية عن بشير للي كان صوتو ملوا الزمان تعصف معو الكرامة وحرية الانسان”. من أجمل ما لحّن وكتب الموسيقار الكبير الياس الرحباني يللي عم يخسرو لبنان اليوم. أحرّ التعازي لعيلتو الكريمة”.
بدوره قال عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب بيار بو عاصي “كان الزمان وكان…كان عنا طاحون…بيني وبينك يا هالليل… بيني وبينك يا استاذ الياس مش وقتها تتركنا ونحنا بأمس الحاجة لأصلب أجزاء من ثقافتنا وهويتنا. ليكن ذكر عطاءاتك مؤبدا”.
والوزير السابق ملحم الرياشي قال:  “حيث تسكن الموسيقى، تسكر الملائكة، ويبيت الفرح وتنبض الحياة قوة. الياس الرحباني عزف ليله واخذ طفولتنا في كيس الميلاد…وارتحل. الله معك يا اغلى الياس،الكبار لا يرحلون”.
وإعتبر النائب زياد الحواط الياس الرحباني بانه “العملاق الرحباني الثالث رحل اليوم. وداعا الياس الرحباني…رحيلك سيترك فراغا كبيرا لكن إبداعاتك ستبقى خالدة في كل لحن وأغنية. تعازينا الحارة للعائلة ولمحبيه ولأهل الفن”.
وتوجه النائب هاكوب ترزيان الى الراحل قوله “‏الياس الرحباني،كنت مدرسة للفن والموسيقى والثقافة الموسيقية، من أناملك خرجت الأنغام مفعمة بضحكتك الجميلة وروحك المرحة والعالية، برحيلك ترحل مدرسة من الفن الجميل والراقي لكن ذكراك بشذى الألحان باقية، صلواتنا لأجلك وتعازينا للعائلة وللصديق العزيز غسان”.
ونعى النائب المستقيل نعمة افرام آخر ثالوث الأخوة الرحابنة في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: “مع رحيل الياس وبعد عاصي ومنصور، يغيب عن لبنان الجميل ثالوث الأخوة الرحابنة الذين صنعوا مجد الوطن بالكلمة واللحن”.
أضاف:” ليس من عزاء في خسارة هذا الابداع اللبناني- العربي- العالمي، في زمن القلوب المكسوفة والوطن المقهور. طيب الله ثراه وأسكنه إلى جانبه”.