وفد من السفارة السورية وزع مساعدات مالية على النازحين المتضررين من حريق مخيم المنية

زار وفد رسمي من السفارة السورية في لبنان ممثلا السفير السوري علي عبد الكريم علي، رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير، في قاعة المركز في المنية، وذلك لتقديم مساعدات مالية للنازحين السوريين المتضررين من حريق مخيم المنية.

ترأس الوفد القنصل عدنان طرابلسي الذي ألقى كلمة نقل فيها تحيات السفير السوري في لبنان والقيادة السورية الى “الأخوة المتضررين من حريق مخيمهم في المنية”، مؤكدا “أن ابواب السفارة السورية مفتوحة لهم ومرحب بهم في أي وقت”، ومشددا على “متابعة قضيتهم مع جميع المعنيين لا سيما الأمن العام اللبناني”. وحيا “الجهود الطيبة التي يقوم بها كمال الخير في سبيل تعزيز العلاقات بين الشعبين اللبناني و السوري”، وقال: “هذه المساعدة هي واحدة من المساعدات التي سيتم تقديمها في الايام المقبلة”.

من جهته، رحب الخير بالوفد في المنية، مؤكدا “متانة العلاقة بين الشعبين السوري و اللبناني”، مشيرا الى ان “الحادث الذي حصل هو نتيجة خلاف فردي وانتهى في ارضه”. وقال: “المنية هي مدينة السلام والمحبة، كانت وما زالت ابوابها مفتوحة للأخوة السوريين”، معتبرا ان “المكان الآمن للأخوة السوريين اليوم هو وطنهم الذي يحتاج لقدراتهم”.

وقال رئيس رابطة العمال السوريين في لبنان مصطفى منصور الذي رافق الوفد: “ان النازحين السوريين يشكرون ابناء المنية على احتضانهم ومعاملتهم الطيبة لهم منذ سنين طويلة”.

وفي الختام، وزع وفد السفارة مبلغا من المال على النازحين الذين شكروه والخير على مبادرتهم الطيبة.

مقالات ذات صلة