خوف ورعب في بلدة لبنانية نتيجة عمليات السرقة؟

أعلنت بلدية فنيدق في عكار ببيان أن “شكاوى المواطنين كثرت في الآونة الأخيرة من السرقات، وما يحصل ليس من عاداتنا ولا من مبادئنا. إننا ننظر بعين الاعتبار لانتشار العوز والفقر والحاجة وانهيار العملة وفساد الدولة والتهاون في تطبيق القانون على كل من تسول له نفسه الإفساد في الأرض ونهب ممتلكات الناس بالباطل، لكن هذا لا يبرر بأي شكل من الأشكال تخلي الإنسان عن ضميره ومد يده إلى ممتلكات جاره.”

ولفتت إلى أن “انتشار حالات السرقة أدى إلى إحداث قلق واضطراب في البلدة والجوار، خصوصا على حياة المواطنين وأمنهم، وزرع الخوف والرعب على أرواحهم وممتلكاتهم يدفعنا إلى رفع الصوت عاليا أمام كل من يعنيهم الأمر بأن أمن المواطنين وسلامتهم وحمايتهم من اللصوص واجب لا يمكن التملص منه. كما ندعو كل مواطن حر ونزيه يعلم عن المخربين واللصوص شيئا إلى أن يخبر الجهات المسؤولة والقضاء المختص.”

وطالبت “المؤسسة القضائية والأمنية بإنزال العقوبة اللازمة بحق كل من يقوم بهذه الأعمال الشنيعة التي تؤدي بنا إلى مزيد من الفوضى، ليكون عبرة لمن يعتبر”.