عكر زارت بكركي ومستشفى الكرنتينا وترأست اجتماعا في وزارة الدفاع بحث في الاجراءات خلال فترة الاعياد

زارت نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، الصرح البطريركي في بكركي، وقدمت التهاني بالأعياد للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وجرى عرض للأوضاع العامة والتطورات الأمنية في البلاد. واستبقى الراعي وزيرة الدفاع الى مأدبة الغداء، حيث استكمل البحث في شتى المواضيع.

كما عقدت عكر إجتماعا في مكتبها بوزارة الدفاع، حضره قائد الجيش العماد جوزاف عون، رئيس الأركان في الجيش اللواء الركن أمين العرم، المدير العام للادارة اللواء الركن مالك شمص، المفتش العام اللواء الركن ميلاد إسحاق، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن محمود الأسمر، العضو المتفرغ في المجلس العسكري اللواء الركن إلياس شامية وأمين سر المجلس العسكري العميد الركن أحمد الأسير، وتناول البحث التطورات الأمنية والإجراءات المتخذة خلال فترة الأعياد إضافة الى الأوضاع الاقتصادية والإجتماعية، كما تم البحث في السيناريوهات المتعددة التي قدمت بشأن مسألة الدعم. كذلك قدم قائد الجيش والضباط الى عكر التهاني بالأعياد.

الى ذلك، قامت عكر بجولة ميدانية وتفقدية على أقسام مستشفى الكرنتينا الحكومي للاطلاع على الأضرار التي لحقت به نتيجة إنفجار مرفأ بيروت، وذلك بدعوة وحضور وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن، والقائم بالأعمال القطري بالإنابة في لبنان علي المطاوعة، والقنصل القطري علي العذبة ورئيس مجلس إدارة المستشفى ميشال مطر ومديرة المستشفى كارين صقر.

وأكدت عكر أن “الجولة تأتي في إطار تقييم الوضع الحالي ومتابعة الإصلاحات المطلوبة للمستشفى، وذلك في ظل دراسة الهبة القطرية المقدمة لهدم وإعادة بناء وتجهيز مبنى مستشفى الكرنتينا”. وشكرت “كل الدول المانحة التي أعادت تأهيل المستشفى في وقت سابق”. كما شكرت “دولة قطرالشقيقة على الهبة التي ستقدمها للبنان في هذا الخصوص”.

مقالات ذات صلة