نقابة أصحاب المطاعم والملاهي تطلب من الدولة الضرب بيد من حديد.. ماذا يجري؟

دعت  نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان، الدولة لتضرب بيد من حديد وتقفل المؤسسات المخالفة بالشمع الأحمر حفاظا على استمرارية القطاع والمؤسسات القانونية المنتظمة والعدالة التجارية.

وقالت في بيان: “قمنا بالمستحيل في الفترة القصيرة التي سبقت ليكون موسم الأعياد خيرا وناجحا وآمنا على جميع القطاعات السياحية.

وبعدما قطعنا الوعود أمام المسؤولين وبلغنا الزملاء فردا فردا وعبر الإعلام من خلال البيان المشترك الذي أصدرناه أننا سنلتزم الإجراءات الوقائية وكل القوانين الصادرة عن اللجنة الوزارية، رأينا في الآونة الأخيرة بعض الشواذات التي تحصل في المؤسسات الخارجة عن القانون.أما أصحاب المؤسسات فهم الضابط المسؤول عن تطبيق الإجراءات ندعوهم لمراقبة تنفيذها والإشراف على مؤسساتهم عن كثب لكي لا ينضموا إلى قافلة المؤسسات المخالفة.

والرواد العنصر الأهم في هذه المعادلة هم السلطة الرقابية الأقوى والحسيب والرقيب، ندعوهم لتقديم شكوى عن أي مؤسسة غير ملتزمة يدخلون إليها ومقاطعتها والذهاب إلى مؤسسة أخرى ملتزمة.

هذه المخالفات التي نراها لا تعكس صورة قطاعنا الجميلة والحقيقية الملتزمة بحذافير الإجراءات الوقائية، لأن كورونا ثقافة وقانون. يجب علينا تثقيف أنفسنا أكثر لنتجنب أي ضرر قد يصيبنا ويصيب من حولنا وعلى الدولة زيادة الغرامات وتشديد القوانين المرعية الإجراء والعمل على محاسبة كل المخالفين”.

مقالات ذات صلة