ابتزّ فتاة قاصر مقيمة بأوروبا وهدد بنشر صور غير لائقة لها.. هذا ما حلّ به!

كشفت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن رسالة وردت عبر خدمة بلّغ (http://www.isf.gov.lb/ar/report) على موقعها الالكتروني، حول تعرض فتاة قاصر من الجنسية السورية مقيمة في احدى الدول الأوروبية، للابتزاز والتهديد بنشر صور غير لائقة لها من قبل شخص مقيم في لبنان، تعرّفت عليه من خلال حسابها على “فايسبوك”، وأوهمها أنه يحبّها، وقد أرسلت له بعض صورها وهي بأوضاع غير لائقة.

وأشارت المديرية في بيان الى أنه من خلال الاستقصاءات والتحريات التي قام بها مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، تمكّنت عناصره من تحديد هوية المشتبه به ومكان تواجده وتوقيفه، وهو من الجنسية السورية من مواليد عام 2001.

وبحسب البيان، فإنه اعترف بما نسب إليه، خلال التحقيق معه، وكذلك اعترف بأنه تعرّف على القاصر عبر “الفايسبوك” وتواصل معها، وتطوّرت العلاقة بينهما فأرسلت له صوراً لها تَظهَر فيها بشكل غير لائق. وعندما علم اهلها بالأمر، أجبروها على قطع علاقتها به، فقام بتهديدها بنشر الصور في حال لم تتواصل معه مجدداً.

وأكّدت المديرية العامة أنه أجري المقتضى القانوني بحقه، بناءً على إشارة القضاء المختص، طالبةً من المواطنين عدم أخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكلٍ غير لائق، في أي ظرفٍ من الظروف، وتحت أي ضغوطاتٍ تمارس عليهم، كي لا يقعوا ضحيةً ويتم استغلالهم من قبل الآخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن مثل هذه الحالات.

مقالات ذات صلة