قضاء صيدا الزهراني يعاني من ارتفاع في الاصابات وتسجيل 17 اصابة في زغرتا و20 في الكورة

أعلنت خلية أزمة كورونا في قضاء زغرتا في نشرتها اليومية، تسجيل 17 حالة إيجابية جديدة خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية، موزعة كالآتي: أرده 1، مجدليا 1، رشعين 1، زغرتا 11، كفرفو 1 وكفرياشيت 2.

وإذ تمنت الخلية لجميع المواطنين، أعيادا مباركة، وعاما مليئا بالصحة وراحة البال، ذكرت “بضرورة إتباع الارشادات الصحية والوقائية، المحافظة على المسافة الآمنة، وارتداء الكمامة، خاصة أثناء التسوق”.

كما أعلنت لجنة إدارة الأزمات في قضاء الكورة، في نشرتها اليومية، تسجيل 20 حالة إيجابية جديدة في الكورة، موزعة كالآتي: المجدل 3، بطرام 1، أنفه 3، فيع 3، كفرصارون 1، برسا 1، راسمسقا 1، قرية بحبوش 1، أميون 1، كفريا 2، قيد التحقق 3.

ودعت اللجنة الى “التشدد بتطبيق الإجراءات الوقائية، بخاصة في ما يتعلق بارتداء الكمامة خارج المنزل والتقيد بمسافة التباعد الإجتماعي” مناشدة المصابين “وجوب التزام الحجر المنزلي تحت طائلة المسؤولية”.

وأصدرت ​غرفة عمليات إدارة الكوارث​ والأزمات في إتحاد بلديات صيدا – ​الزهراني​، التقرير الإسبوعي ل​حالات​ إنتشار كورونا على صعيد بلديات الإتحاد في الفترة الممتدة من الجمعة 18 من الحالي ولغاية يوم الخميس 24 منه، حيث يتم متابعة 591 حالة نشطة. وتوزعت الحالات على 194 إصابة وحالتي وفاة و149 حالة شفاء خلال أسبوع واحد. كما واكبت غرفة العمليات فحوص مناعة نظمها عدد من الباحثين والباحثات في ​الجامعة اللبنانية الأميركية​ LAU، و​مستشفى رزق​ في ​بيروت​، بهدف دراسة مستوى المناعة للأجسام التي يمكن أن تكون مضادة للفيروسات، ولا سيما تجاه ​فيروس كورونا​، ضمن نطاق بلدات الإتحاد. وقامت شرطة ​بلدية صيدا​ بإجراءات تنظيمية في مكان الفحوص خلال أخذ عينات الدم للمشاركين الذين بلغ عددهم نحو 100 متطوع ومتطوعة. ولفتت الى أنها تتيح منصة إلكترونية تفاعلية خاصة للاطلاع على البيانات اليومية لحالات الإنتشار في بلدات الإتحاد، حيث تعرض البيانات المؤكدة والمستحدثة يوميا.

من جهة ثانية  كشف رئيس مجلس إدارة المدير العام لمستشفى صيدا الحكومي الدكتور أحمد الصمدي، أن “المستشفى يسجل تزايدا في عدد حالات كورونا التي يستقبلها”.

وقال: “لاحظنا في الأسبوعين الأخيرين تزايدا في نسبة دخول مرضى كورونا الى قسم الطوارىء، مما اضطرنا لأن نفتح الطبقة الثانية التي كانت معدة لحالات كورونا، فمن هم في حاجة إلى دخول المستشفى، يتم إدخالهم، ومن كانت حالتهم متوسطة يتابعون في منازلهم. وحاليا هناك بين 30 و35 حالة دخلت المستشفى بين غرفة عناية وغرف عادية، علما بأن العدد في الفترة السابقة كان بمعدل 20 مريضا، وهذا يدل إلى أن عدد الإصابات في ارتفاع. لذلك نشدد على ضرورة التزام الكمامة والتقيد بالإرشادات وعدم الاسترخاء، ولا سيما أن هناك سلالة جديدة من كورونا، أكثر انتشارا من السلالة الأولى”.

وأعلن أن “المستشفى افتتح قسما جديدا مخصصا للأطفال حديثي الولادة المصابين بكورونا، وحاليا هناك ثلاث حالات”. وأشار الى “إخضاع مريضي كورونا لعمليتين جراحيتين هذا الأسبوع، أحدهما كان يعاني كسرا في فخذه والآخر الزائدة”.

ولفت إلى أن “عدد فحوص PCR في المستشفى ارتفع إلى ما يعادل 100 فحص يوميا، وقريبا تصلنا من وزارة الصحة آلة تتيح لنا أن نزيد العدد”.

مقالات ذات صلة