البابا فرنسيس: ليضع قادة لبنان المصالح الخاصة جانبًا

أعلن البابا فرنسيس في رسالته لمناسبة عيد الميلاد أنّ “وجوه أطفال سوريا والعراق واليمن الذين “يدفعون ثمن الحرب الباهظ”، يجب أن “تهزّ الضمائر””.

وفي عرضه التقليدي للنزاعات في العالم، تليها البركة لمدينة روما والعالم، أعرب البابا بشكل خاص عن أمله في أن يفضي عيد الميلاد إلى “نزع فتيل التوترات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط”.

ولم يغب لبنان عن الرسالة، إذ تمنى البابا أن “يضع قادة لبنان المصالح الخاصة جانبا والعمل بجدية وامانة وشفافية حتى يتمكّن البلد من السير في طريق الإصلاح والاستمرار في دعوته إلى الحرية والتعايش السلمي”.

مقالات ذات صلة