بكركي منزعجة: البلد يغرق والبعض لا يفكر إلا بمصالحه!

عبّرت بكركي عن انزعاج شديد مما آلت اليه الأمور الحكومية، واستغربت مصادرها لـ “الانباء الإلكترونية” ظهور عقد جديدة غير تلك التي إتفق على حلحلتها بين الرئيسين لتأمين ولادة الحكومة.

وغمزت المصادر من قناة القوى السياسية التي قطعت وعدا للبطريرك بشارة الراعي للعمل على تذليل العقد، ورأت أن ما جرى يصح فيه القول “ذهب أمس بما فيه، وأتى اليوم بما يقتضيه”. ودعت البعض الى ضرورة الإلتزام بما وعدت به، “فالرجال تقاس بمواقفها، فالبلد يغرق والبعض لا يفكر إلا بمصالحه الضيقة”.

وأكدت مصادر بكركي من “موقعها الوطني” أنها “لن تتوقف عن التفتيش عن حلول للخروج من الأزمة، وعلى المسؤولين الإستماع الى وجع الناس وصرخاتهم، ومن الصعب جدا البلد بدون حكومة وفي ظل حكومة تصريف أعمال لا تقوى على شيء”.

مقالات ذات صلة