عون رفض إسمين لـ”الطاقة” و”الاتصالات” ينتميان للقوات!

ذكرت صحيفة “الاخبار” أن الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري كان حاسماً في اللقاء الذي عُقد عصر الثلاثاء، في رفضه “التنازل” عن حقيبتي الداخلية والعدل، عارضاً مكانهما وزارات خدماتية أخرى.

وبما أن فرنسا تصرّ على أن «تسمّي» وزيري الطاقة والاتصالات، وأن وزارة الأشغال ستكون من حصّة الشيعة، اعتبر رئيس الجمهورية أن ما يعرضه الحريري لا يساوي ما سيحصل عليه هو، خصوصاً أن من بين الأسماء التي اقترحها الحريري لتولّي وزارتي الطاقة والاتصالات لبنانيين يحملان الجنسية الفرنسية وينتميان إلى حزب القوات اللبنانية! وهو الأمر الذي رفضه عون، مشيراً إلى عدم إمكانية إعطاء حزب من المعارضة وزيرين، فضلاً عن أن ذلِك يُعطي الحريري الثلث المعطلّ، علماً بأنه لا يملِك أكثرية نيابية.

ومن بين السيناريوات التي تردّد أنها كانت موضع نقاش أيضاً، إعطاء 6 وزراء مسيحيين لعون، مقابل التفاهم على وزير مسيحي في الداخلية، على أن تكون الخارجية من حصّة الدروز.

مقالات ذات صلة