الداخلية السورية تعلن القبض على منفذي الحرائق وتؤكد تلقيهم أموالا من الخارج

أعلنت وزارة الداخلية السورية القبض على 39 شخصا قالت إنهم نفذوا الحرائق التي شهدتها 3 محافظات سورية وأنهم “كانوا يتلقون أموالا من جهات خارجية”.

وحسب روسيا اليوم نشرت الوزارة تسجيلا مصورا يتحدث خلاله رئيس فرع الأمن الجنائي في اللاذقية عدنان اليوسف الذي قدم شرحا لما قام به الفرع، منذ اندلاع الحرائق، والقبض على 3 من المشتبه فيهم ومصادرة دراجات نارية وعبوات بلاستيكية، وأنهم “اعترفوا بأنهم أضرموا النار في الأراضي الزراعية بتوجيه وتخطيط من آخرين”.

وأوضح اليوسف أن التحقيق مع هؤلاء قاد إلى آخرين “بلغ عددهم 39 شخصا ما بين ممولين ومنفذين ومخططين”.

وأكد اليوسف أن هؤلاء “كانوا يتلقون الأموال من جهات خارجية”.

وأشار إلى أنه وبالتحقيق مع المنفذين اعترفوا بإقدامهم على إضرام النار في عدة مواقع في المحافظات الثلاث: اللاذقية، طرطوس، حمص، كما اعترفوا بأنهم كانوا يعقدون اجتماعات للتخطيط “لافتعال الحرائق في الجبال الساحلية” وبعد مرحلة التخطيط بدأ التنفيذ في نهاية أب وحتى العاشر من تشرين الاول، بشكل متقطع”.

وقال اليوسف إن المخططين كانوا يحددون للمنفذين أماكن الحرائق بدقة مقابل مبالغ مالية، كما يحددون مكان وزمان الحريق.

وأوضح أن المجموعة المنفذة “كانت تذهب بدراجة نارية وعبوات بلاستيكية تحوي مادة البنزين حيث تضرم النار في الأشجار والأعشاب”.

وختم اليوسف بأنه تم تقديم الجميع إلى القضاء.

وكانت المحافظات السورية الثلاث شهدت حرائق غير مسبوقة وبشكل متزامن، التهمت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والحرجية، ونجم عنها احتراق نحو مليوني شجرة.

وقد تصاعدت عدة أصوات تقول إن تلك الحرائق مفتعلة.

مقالات ذات صلة