لطيف غرير مدرب رياضي ووجه واعد في عالم عروض الأزياء

يواصل عارض الأزياء والكوتش السوري “لطيف غرير” نجاحه في عالم كمال الأجسام والموضة في ألمانيا، بعد اعتزاله كرة القدم في سن مبكرة، حيث قرر تحقيق حلمه الذي كان يطمح إليه منذ صغره، رغم نشأته في أسرة رياضية، فوالده فؤاد غرير لاعب منتخب سورية -نجم الثمانينات- وكان قد لعب في نادي الكرامة السوري ضمن فئة الصغار وصولاً لفئة الشباب، لكن لم يواتيه الحظ لإكمال مسيرته الرياضية كلاعب كرة قدم، ليتجه “غرير” للعمل كمدرب كمال أجسام، بعد نيله شهادة C و B في مجال التدريب من معهد academy of sports في ألمانيا كمدرب معتمد، محترفاً التدريب عبر ال”أون لاين” من خلال حساباته الشخصية على السوشيال ميديا سواء (إنستغرام، تيك توك ويوتيوب)، حيث أضحى من أهم “online coaching” خاصة بعد جائحة كورونا التي فرضت العزلة على العالم أجمع.

وقال Latif Ghrir أن سعادته لا توصف عندما يستطيع أن يساعد الآخرين في رفع مستوى لياقتهم البدنية أو إنقاص وزنهم، بشكل يجعلهم يعيشون حياة صحية بعيدة عن الأمراض والمتاعب.

ونظراً لما يتمتع به الكوتش “غرير” من جسم رياضي رشيق وإطلالة متناسقة تحظى بالقبول، عمل كعارض أزياء في الأردن، ثم انتقل للعيش في مصر، مشاركاً في إعلان تجاري لإحدى شركات المياه الغازية المعروفة هناك، من ثم قرر تحويل وجهته نحو ألمانيا، ليبدأ مشواره الاحترافي كعارض أزياء عالمي ومدرب لياقة وخبير تغذية معتمد.

تعاقد “لطيف غرير” في ألمانيا مع العديد من الشركات العالمية كوجه إعلاني، منهم شركة balr العالمية الهولندية المختصة ب اكسسوارات لاعبي كرة القدم وشركة geuss و gymjunky للملابس الرياضية في المانيا، إلى جانب تعاقده مع نادي Elements الشهير، وبنك Lanistar.

يرى العارض والكوتش “لطيف غرير” أن اللياقة البدنية وعروض الأزياء أسلوب حياة ينتهجه، ويطمح لصقل خبراته وموهبته فيهما بشكلٍ مستمر، متمنياً العمل كموديل في الوطن العربي، وأن تتيح له الفرصة لاقتحام السوق العربي، من خلال مشاركته في الأعمال الغنائية المصورة إلى جانب أحد نجوم الغناء في العالم العربي، أو عبر دخوله عالم التمثيل وأداءه دور تمثيلي في فيلم سينمائي أو مسلسل درامي، محققاً نجاحاً ملحوظ فيه.

مقالات ذات صلة