بلدة بعلشميه تستعد لوداع ابنها سامي أبي فراج

تستعد بلدة بعلشميه لوداع ابنها سامي أبي فراج بعد أن كان ذهب ضحية حادثة قبرشمون.

وقد تسلّم جثمانه من مستشفى بشامون، صباح اليوم، وتم نقله الى مسقط رأسه بعلشميه حيث يوارى الثرى.

وكان سامي أبي فراج قد توفي متأثرا بجروحه بعد اصابته في اطلاق نار على موكب وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب يوم الاحد الماضي في منطقة قبرشمون الشوفية.

مقالات ذات صلة