جريج متوجهاً إلى صوان: يكفي ان يكون ضميرك مرتاح

أكد نائب رئيس “حزب الكتائب اللبنانية” جورج جريج على أن “حزب الكتائب مع التحقيق الجنائي في قضية انفجار المرفأ أيضاً، بل هنا اولاً كي لا تتكرر الكارثة في مكان آخر، وفي عنبر آخر وبمادة اخرى”.

وتابع جريج، في خلال مؤتمر صحفي حول الاستدعاءات القضائية الصادرة في قضية تحقيقات المرفأ وتداعياتها في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، قائلاً: “حزب الكتائب مع ذوي الضحايا ولنا فيهم ضحايا. لا يهمنا اي مسؤول اخر مهما علا شأنه. لا حماية لكبير ولا تدفيع ثمن لصغير، لا خيمة واقية لرئيس، ولا ترتيب مسؤوليات “كيف ما كان” على مرؤوس، فمسؤولية الاجرام لا تستثني احداً من رأس الهرم الى اسفله”.

وأسف “ان يصل الامر الى بعض السياسيين من خلال موقف او تغريدة او مجاملة كأننا امام تسييس التحقيق وتطييفه ومذهبته فلا نلطي وراء الطوائف لحماية الفساد فمن استشهدوا من كل الطوائف”.

وشدد جريج على أن “مشكلة المحقق العدلي ان هكذا جريمة لا يصح ان تنام بالدرج او يلفها النسيان وان تبقى ادعاء على مجهول”…

وتوجه جريج الى قاضي التحقيق الرئيس صوان قائلاً: “لست وحيدا الكتائب معك الاصول معك مجلس القضاء معك نقابة المحامين معك الضحايا تحت التراب معك ان عدلت وما ساومت وكل لبناني شريف معك ان عدلت وما سايرت وما سمعت”.

وتابع قائلاً: “يكفي ان يكون ضميرك مرتاح ومعك لا يغفو ولا يدعك تغفو قبل كشف الحقيقة كل الحقيقة”

وتوجه جريج إلى دياب قائلاً: “لست مستهدفاً بالشخصي او بالموقع او بالطائفة وهذا الشحن لا يفيد لبنان الدولة ولو ادليت بما عندك كمدعى عليه لخرجت كبيراً من السرايا ولدخلت كبيراً الى عيون الامهات”.

مقالات ذات صلة