سامر كبارة:التحقيق العادل في انفجار المرفأ يبدأ من رأس الهرم إلى اسفله

قال رجل الاعمال الطرابلسي سامر كبارة ، في بيان أصدره، انه “وفقًا لأحكام الدستور اللبناني رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو المسؤول الأول عن الأمن في البلد وسلامة أراضيه، فكيف يمكن رفع جزء من المسؤولية عنه في قضية تفجير مرفأ بيروت الذي دخلت إليه نيترات الأمونيوم منذ سبع سنوات وبقيت طيلة فترة عهد الرئيس عون”؟

واضاف: “حسب مسؤوليات رئيس الجمهورية هو مسؤول اكثر من اي رئيس آخر أو موظف عام عن الاهمال الذي أدى الى تدمير العاصمة، والتحقيق المنصف والعادل والحقيقي يجب أن يبدأ من رأس الهرم الى اسفله”.

واشار الى “في هذا السياق، سؤال يطرح نفسه؛ أين كان قادة الأجهزة الأمنية من جيش وقوى أمن وجمارك طيلة فترة وجود المواد المتفجرة في المرفأ؟ خاصة هؤلاء الذين يدعون أنهم بلغوا عن وجود المواد ورفعوا كتبًا للوزراء والرؤساء ولم يتلقوا ردودا منهم لماذا لم يصارحوا الشعب ولم يصرحوا علناً عن ذلك؟
هؤلاء جميعا يجب استجوابهم من دون استنسابية ومن دون حسابات سياسية، ومن هنا يبدأ تُطبق العدالة الحقيقية”.

مقالات ذات صلة