سامر كبارة: التصويب على الرئيس دياب دون غيره في قضية المرفأ معيب ومرفوض

أكد رجل الاعمال الطرابلسي سامر كبارة، في بيان، ان “قضية انفجار مرفأ بيروت هي فوق كل الاعتبارات، وكل المسؤولين عن ما حصل يجب أن يذهبوا الى القضاء للمحاسبة، كما أن استثناء أي شخص من المثول أمام القضاء هو أمر مرفوض قطعاً ومستنكر ولن يقبل به اللبنانيون، خاصة ان المواد المتفجرة دخلت إلى المرفأ منذ ٧ سنوات وبقيت خلال عهود عدة حكومات”.

ورأى كبارة ان “القضاء المسيس لا جدوى منه، وانخراط القضاة في خدمة السياسيين لا يمكن أن يصب في صالح العدالة”، معتبرا ان “التصويب على الرئيس حسان دياب فقط من دون غيره في قضية المرفأ أمر معيب ومرفوض، فالطبقة السياسية بكل رموزها مسؤولة بشكل مباشر او غير مباشر عن انفجار بيروت”.

مقالات ذات صلة