سعر ربطة الخبز إلى ارتفاع بمعزل عن رفع الدعم!

قال رئيس نقابة الصناعات الغذائية المتحدّث باسم أصحاب المطاحن أحمد حطيط لصحيفة “الأخبار” ان توفّر الطحين ساهم في “ركلجة” تسعيرة ربطة الخبز التي “كانت سترتفع حكماً مع ارتفاع القمح عالمياً منذ نحو شهرين”، لافتاً إلى أن آلية التسعير المحددة من قبل وزارة الاقتصاد قضت حينها بمنح المطاحن والأفران جزءاً من الهبات، على أن يبقى سعر الطن على ما هو عليه بمعزل عن ارتفاع أسعار القمح.

وفيما تُفيد المعلومات بنفاد الـ 12 ألف طن من الطحين التركي الذي قدّمته منظّمة الغذاء العالمية هبةً للبنان على خلفية انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب الماضي، يُقدّر المُدير العام للحبوب والشمندر السكري في وزارة الاقتصاد جريس برباري أنّ ما تبقى من الهبة العراقية هو نصف الكمية التي قد تدوم لمدة شهر على أبعد تقدير.

ويقول برباري في اتصال مع صحيفة “الأخبار” أنّ تسعيرة الخبز تخضع لعوامل متعددة؛ منها أسعار الخميرة والزيت وغيرهما، “ومتى ما تغيّرت هذه الأسعار، سيتغيّر سعر ربطة الخبز”.

ووفق هذا المنطق، فإنّ التوجه نحو رفع سعر ربطة الخبز سيغدو حتمياً في ظلّ ارتفاع مرتقب لتلك الأسعار نتيجة تفاقم الأزمة الاقتصادية، “إلّا إذا تلقّى لبنان المزيد من الهبات” وفق برباري.

مقالات ذات صلة