اللبنانيون والعراقيون ضمن أكثر 10 شعوب توترا وحزنا بالعالم

وضعت نتائج استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “غالوب” الأميركية، العراقيين واللبنانيين والتونسيين ضمن أكثر 10 شعوب “توترا وحزنا وغضبا وقلقا وألما نفسيا” على مستوى العالم، حيث شمل الاستطلاع 145 دولة وشارك فيه أكثر من 175 ألف شخص من البالغين، وجرى عام 2019 أي قبل تفشي ​فيروس كورونا​ المستجد.

ووفق نتائج الاستطلاع التي نشرت الإثنين، فإن 51% من العراقيين قالوا إنهم يشعرون بالتوتر والغضب والحزن والقلق والألم النفسي، واحتلوا المرتبة الأولى، أما ​اللبنانيون​ فكانوا في المرتبة الثانية بعد ​رواندا​، واعتبر 48% من اللبنانيين أنهم تعرضوا للمشاعر السلبية الخمسة المذكورة.

مقالات ذات صلة