رئيس بعثة اليونيفيل ترأس الاجتماع العسكري الثلاثي الاستثنائي وحض على مواصلة التركيز على استقرار الخط الأزرق

ترأس رئيس بعثة “اليونيفيل” وقائدها العام اللواء ستيفانو دل كول، اليوم الاجتماع العسكري الثلاثي الاستثنائي الخامس لهذا العام في موقع للأمم المتحدة في رأس الناقورة، حيث انعقد الاجتماع بشكل مصغر بسبب القيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19.
وتركزت المناقشات، بحسب بيان لليونيفيل، على “الوضع على طول الخط الأزرق، والانتهاكات الجوية والبرية، بالإضافة إلى قضايا أخرى تدخل في نطاق ولاية اليونيفيل بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701 والقرارات اللاحقة ذات الصلة”.

وشجع اللواء دل كول “الأطراف على الافادة من آلية الارتباط والتنسيق التي تضطلع بها اليونيفيل في كل فرصة، بما في ذلك المنتدى الثلاثي، واستكشاف تدابير بناء ثقة إضافية”، وقال: “اننا نتحدث هنا عن إجراءات تخدم مصالحكم من خلال تعزيز البنية التحتية الأمنية على طول “الخط الأزرق”، وكذلك تخفيف احتمالات الاحتكاك”.

وأشاد بـ”جهود الأطراف المستمرة” لتقليل التوتر على طول “الخط الأزرق” عبر تقليل الأعمال الاستفزازية”.

وطلب دل كول من الأطراف مواصلة الحفاظ على هذه “الديناميكية الإيجابية”. وفي ظل التوترات الإقليمية الأوسع نطاقا التي تتجاوز اختصاص “اليونيفيل”، وحضهم على “مواصلة التركيز على استقرار الخط الأزرق”.

واشار البيان الى أن “الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية “اليونيفيل” منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، وهي آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة”.

مقالات ذات صلة