تزايد عدد السوريين الذين يدخلون إلى سوريا من لبنان

ذكرت صحيفة سورية أن ثمة تزايدا في عدد السوريين الذين يدخلون البلاد من لبنان، وعزت ذلك إلى “إعفاء الفقراء” من تصريف المئة دولار إضافة إلى مؤتمر للاجئين استضافته دمشق مؤخرا.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن مصدر في جديدة يابوس الحدودي مع لبنان أن هناك “حركة جيدة لعودة السوريين سواء كانوا مغتربين أم لاجئين إلى البلاد” وقدر عدد هؤلاء بما يتراوح بين 400 إلى 500 سوري يوميا. “وأحيانا يصل العدد في بعض الأيام إلى 700 سوري”.

وأضافت الصحيفة عن المصدر الذي لم تسمه، أنه يتم إعفاء السوريين “الفقراء” من تصريف مئة دولار إلى الليرة السورية كانت الحكومة وضعتها شرطا للسماح للسوري بالدخول إلى بلاده.

وقال المصدر إن بعض السوريين يتم إعفاؤهم من تصريف المئة دولار “بعدما يتأكد أن حالتهم المادية سيئة ولا يوجد معهم مثل هذا المبلغ”.

وأوضح المصدر أن الإعفاء يأتي بعد عرض “حالتهم على وزير الداخلية” مشيرا إلى أنه “تم إعفاء العديد منهم”.

وقالت الصحيفة إن “التطور في أرقام العائدين جاء بعد أن استضافت دمشق مؤتمرا دوليا لعودة اللاجئين الشهر الماضي”.

وحول من وصفتهم الصحيفة بأنهم هاجروا “بطريقة غير شرعية” قال المصدر إنه “لا يترتب عليهم أي إجراء، بل يتم إجراء تسوية لهم في أي مركز على الحدود وهو إجراء عادي ومن ثم يدخل إلى البلاد”.

مقالات ذات صلة