زغيب: شعب البقاع عندما يعلن حال النفير لن يتراجع مهما كان الثمن

اعتبر المفتي الشيخ عباس زغيب أن “الوقوف إلى جانب الناس هو واجب ديني وأخلاقي ووطني، وهو إعانة للمظلوم ضد الظالم، كما نؤكد على ان القرار الذي تم اتخاذه بمنع البناء هو قرار فاسد وهو قرار سيوصل إلى تصادم بين المواطنين والقوى الامنية قد تسقط فيه دماء من الطرفين، يتحمل مسؤليتها أبناء السلطة الفاقدة للشرعية، وهذا إن حصل فسوف تكون تداعياته خطيرة جدا على المنطقة”.
ودعا جميع الرؤساء إلى “تحمل كامل المسؤلية لمنع أي تصادم، لأن الشعب في البقاع عندما يعلن حال النفير فانه لن يتراجع مهما كان الثمن، لأنه في سبيل الحفاظ على كرامته يبذل كل شيء، وعليه فإننا سنكون إلى جانب اهلنا الشرفاء في كل ساحة لأنهم يطالبون بحقهم الطبيعي الذي يضمنه لهم كل قانون إلهي ووضعي، وهذا الوقوف بنظرنا هو الجهاد الحقيقي المقدس”.

مقالات ذات صلة