ستريدا جعجع: خطونا الخطوة النهائية لإنجاز المشروع الحلم

أكدت النائب ستريدا جعجع أننا “من خلال عمل مؤسسة جبل الأرز، وفي المشاريع التي تنفذها يظهر جليا مبدأ الشفافية الذي نعتمده النائب جوزف اسحق وأنا، كنائبين عن قضاء بشري، من خلال تلزيمنا المشروع، وبعدها مراقبة جودة التنفيذ بحسب دفتر الشروط ومتابعة استمراريتها وصيانتها”.

وأشارت إلى أنه “بعد توقيع العقد مع شركة أبنية من أجل استكمال المرحلة الأخيرة من مستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق – بشري الحكومي، يمكننا القول بأننا خطونا عمليا الخطوة النهائية باتجاه إنجاز هذا المشروع الحلم”.

ولفتت إلى أن “الأساس في عملنا هو الاستمرارية، فالأهم من بدء المشاريع هو ضمان استمرارها ومتابعتها، والمثال الأبرز على ذلك هو المساعدات المدرسية التي نقدمها لطلاب المدارس الخاصة في القضاء منذ 12 عاما ولا نزال”، مشددة على أننا “في نموذج الجمهورية القوية الذي نطمح له لا مكان للتمييز السياسي وازدواجية المعايير وإنما القانون يعلو فوق الجميع والتقديمات تطال كل الراغبين بها من دون استثناء، وهذا ما يحصل في ملف المساعدات بشتى أنواعها إن كانت مدرسية أو غذائية أو طبية أو اجتماعية”.

وقالت: “نحن كمؤسسة جبل الأرز، نعمل في قضاء بشري على قدر امكاناتنا المحدودة، تمكنا من القيام بما قمنا به من مشاريع، ونستمر بإنجاز مشاريع اضافية، والجميع يرى بأم العين حجم هذه المشاريع وضخامتها، انطلاقا من بيت الطالب الجامعي في ضبيه وصولا الى مستشفى انطوان الخوري ملكة طوق – بشري الحكومي. وقد تمكنا من القيام بكل ذلك، نتيجة ثقة المانحين بنا التي كسبناها بنهجنا الشفاف والواضح، فحبذا لو كانت الدولة اللبنانية تعتمد النهج نفسه لكنا ما خسرنا الثقة العربية والدولية بوطننا ولما كنا في الاصل وصلنا الى ما وصلنا اليه من ازمة اقتصادية مالية اجتماعية”.

مواقف جعجع أتت خلال ترؤسها الاجتماع الشهري الدوري للهيئة الادارية ل”مؤسسة جبل الارز”، في حضور الاعضاء: النائب جوزاف اسحق، ليلى جعجع، ماريو صعب، المختار فادي الشدياق، ومشاركة عضوي الهيئة العامة نديم سلامه وغازي جعجع، الخبير المالي فادي عيد والسيد رومانوس الشعار.

وبحث المجتمعون في تطورات المشاريع والملفات التي تتابعها المؤسسة وهي: ملف مستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق – بشري الحكومي، ملف المساعدات المدرسية لطلاب المدارس الخاصة في القضاء وملف تأهيل خمسة مواقع أثرية تقع ضمن نطاق بلدة حدشيت المطل على الوادي المقدس وهي : كنيسة مار بهنام – والدرب المؤدية لها من جهة الوادي، دير مار جرجس – والدرب المؤدية له من جهة الوادي ، دير مار يوحنا – والدرب المؤدية له من جهة الوادي، كنيسة مارشليطا – والدرب المؤدية لها من جهة الوادي، كنيسة القديسة شمونه – والدرب المؤدية لها من جهة الوادي.

وتبلغت الهيئة الإدارية للمؤسسة، رسميا وبشكل خطي، من مجلس إدارة مستشفى بشري الحكومي موافقته على رفع قيمة الهبة العينية غير المشروطة المخصصة بهدف تأهيل وإعادة تجهيز مبنى مستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق – بشري الحكومي المقدمة من قبل المؤسسة، من مليون وثلاثة مئة ألف دولار أميركي إلى مليونين وثلاثة مئة ألف دولار أميركي.

وفي هذا السياق، بحث المجتمعون في موضوع توقيع عقد المقاولة بين المؤسسة وشركة أبنية في 12 تشرين الثاني الماضي والذي يعد كصفارة انطلاق للمشروع بعد وضعه على سكة التنفيذ حيث تم تسديد رسم الطابع المالي عنه لدى وزارة المالية ، وسيبدأ التنفيذ في مستهل شهر نيسان 2021 ومن المفترض أن ينتهي بموجب العقد بعد سنتين اي في نيسان 2023.

من جهة أخرى، تطرق المجتمعون إلى ملف المساعدات المدرسية وطالبوا الأهالي في المنطقة بالإسراع في تقديم طلباتهم في مكتب نائبي القضاء في بشري، باعتبار أن باب تقديم الطلبات سيقفل حكما في نهاية الشهر الحالي وعندها سيتعذر بشكل كامل قبول أي طلب إضافي.

اشارة إلى أن عدد الطلبات المقدمة حتى تاريخه بلغ 563 للمدارس الخاصة و81 للمعهد، كما أن باب تقديم الطلبات كان قد فتح في 2 تشرين الثاني االمنضرم بناء على قرار الهيئة الإدارية للمؤسسة في اجتماعها المنعقد في 29 أيلول المنصرم والذي حدد المساعدة للطالب الواحد في المدرسة الخاصة بقيمة 200$ و50$ لطالب الواحد في معهد جبران خليل جبران الموسيقي.

مقالات ذات صلة