لبنان سيعاني من ركود طويل.. نصف السكان سيصبحون فقراء

أكّد البنك الدولي أن” لبنان يعاني من ركود شاق وطويل”، منتقدا السلطات بسبب “الغياب المتعمد لإجراءات فعالة على صعيد السياسات”.

وتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي الحقيقي إلى -19.2% في 2020. ورأى البنك الدولي في تقرير المرصد الاقتصادي للبنان أن الفقر سيواصل التفاقم على الأرجح، ليصبح أكثر من نصف السكان فقراء بحلول 2021، فيما من المتوقع أن تبلغ نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي 194% في نهاية 2019.

وأشار البنك في بيان صحفي الى أنه “بعد عام من تفجر الأزمة الاقتصادية الحادة في لبنان، أدى الغياب المتعمد لإجراءات فعالة على صعيد السياسات من جانب السلطات إلى تعريض الاقتصاد لركود شاق وطويل.”

ولفت البنك الدولي الى أن “السلطات اختلفت فيما بينها بشأن تقييم الأزمة، وتشخيصها، وحلولها”، مضيفا ان “النتيجة كانت سلسلة من تدابير السياسات غير المنسقة، وغير الشاملة، وغير الكافية والتي فاقمت الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية”.