الحريري أمام خيارين!

أبلغت مصادر واسعة الاطلاع الى “الجمهورية”، انّ وجهة الملف الحكومي نحو الإيجابية او مزيد من السلبية، تتوقف على الطريقة التي سيتصرف بها الرئيس المكلف سعد الحريري خلال الساعات او الايام القليلة المقبلة. موضحة انّ المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، وكذلك رجل الأعمال علاء خواجا، يتحرّكان في الكواليس على الخط الحكومي.

واشارت المصادر، إلى “أنّ الحريري امام خيارين، اما ان يرفع الى رئيس الجمهورية ميشال عون تشكيلة أمر واقع غير منسّقة، لشراء الوقت وإحراج عون، واما ان يرفع تشكيلة واقعية يمكن البناء عليها، “علماً انّ مؤشرات الايام القليلة الماضية كانت تصبّ في خانة الخيار الأول، الّا اذا استجدّ بعد ذلك تغيير في مقاربة الحريري”.

مقالات ذات صلة