دمشق تعلق على جريمة بشري: لوضع حد للتحريض واللغة العنصرية

نقلت وكالة الانباء السورية  “سانا” عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية  تأكيده أن “الجمهورية العربية السورية تابعت باهتمام الحادث المؤسف في بلدة بشري اللبنانية والذي أودى بحياة مواطن لبناني وتتقدم بمواساتها لعائلة الفقيد وتدعو القضاء المختص القيام بدوره بكل شفافية لإماطة اللثام عن كافة جوانب هذه القضية ووضع حد للتحريض واللغة العنصرية واستغلال هذا الحادث الفردي.”
وقال المصدر إن “الجمهورية العربية السورية إذ تقدر عالياً الأصوات التي ارتفعت في لبنان ضد الاستغلال السياسي لهذه الحادثة ،فإنها تطالب الحكومة والجهات اللبنانية المعنية بمنع أي استغلال لهذه الحادثة للإساءة للاجئين السوريين والقيام بواجبهم بحماية المواطنين السوريين المتواجدين في لبنان.”
وأضاف المصدر إن “الجمهورية العربية السورية تجدد الدعوة للمواطنين السوريين الذين أجبرتهم ظروف الحرب الظالمة على مغادرة البلاد للعودة إلى وطنهم والعيش فيه بكرامة وأمان وستقدم كافة التسهيلات لهذه العودة وستعمل ما في وسعها لضمان متطلبات عيشهم الكريم.”

مقالات ذات صلة