بري يبحث مع زواره الأوضاع.. الغريب: لا علاقة لإحالة “أحداث الجبل” إلى المجلس العدلي بدفن الشهيدين

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه برّي في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة النائب جان عبيد، الذي قال بعد اللقاء: “اليوم لا بد من كلمة لقد طالبت الرئيس نبيه بري الذي يبذل دائماً مساعي التوافق بين سائر الاطراف والمرجعيات على اختلافها ان يستمر بها وهو يعرف ان مساعيه كي تؤتي ثمارها تتطلب مزيداً من الاستمرارية”.

واضاف: “الامر الثاني اتمنى من هنا من موقع رئاسة المجلس النيابي ونحن اعضاء فيه على فخامة الرئيس الذي تحييه كافة الاطراف وتطالبه ان يأخذ بيده زمام المسؤولية وبيان مجلس المطارنة ، امس من بكركي بحضور صاحب الغبطة والمطارنة والوزير فرنجية حيا البيان رئيس الجمهورية وطالبه الاستجابة والعمل من اجل الحد من انعكاسات هذه المرحلة ليس على منطقة واحدة انما على كافة المناطق.ان مصلحة الرئيس ورغبته وقدرته ايضاً ان يأخذ هذا الموضوع بقلبه ويده واتمنى عليه الاستجابة للنداءات التي تصدر وخاصةً نداء بكركي”.

وختم عبيد: “الامر الثالث الذي اريد قوله هو دعوة الناس جميعاً بأن “تطول بالها على بعضها ،الناس عم تطول بالها على اعدائها حريّ بها ان تطول بالها على بعضها البعض ” فالاستحقاقات سواء النيابية او الرئاسية ليست استحقاقات داهمة العهد لا زال في منتصفه هذا الامر يريح لبنان بان تنتزع من التداول التنافس على استحقاق ليس داهماً فالاستحقاق يستطيع ان ينتظر وكذلك التنافس”.

وكان الرئيس بري استقبل ظهراً نقيب الاطباء البروفسور شرف ابو شرف على رأس وفد من مجلس النقابة.

بعد اللقاء: “كانت الزيارة للتعارف بعد انتخابات مجلس نقابة جديد وأيضاَ لشكر دولته على تعاونه في المرحلة السابقة في موضوع القوانين التي تهم الطبيب وعرضنا عليه ايضاً بعض القوانين التي سنقدمها آملين تخطي كافة الازمات”.

كما استقبل رئيس المجلس قائد قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان الجنرال ستيفانو دل كول .

الرئيس بري التقى وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب بحضور وزير المال علي حسن خليل.

وبعد اللقاء قال الغريب: “تشرفت بلقاء الرئيس بري الذي يثبت حقيقة قي كل الاستحقاقات والمراحل الوطنية الصعبة انه ضمانة كبيرة للسلم الاهلي في هذا البلد ولمست منه اشد الحرص على الاستقرار في الجبل ، لن ندخل في تفاضيل اللقاء انما سأقول كما قال احد العقلاء ” الخطأ لا يصبح حقيقة بسبب تضاعف الانتشار ولا تصبح الحقيقة خطأ ان لم يراها أحد ، تبقى الحقيقة كما هي لو لم يوجد تأييد عام لها”.

واضاف: “الرئيس مطلع على تفاصيل الامور يعرف الحقيقة تماماً وهو مشكور على مساعيه لوأد الفتنة في الجبل الذي يعني لنا الكثير بشرط اساسي احقاق الحق وتسليم جميع المطلوبين وكان لنا وجهة نظر هي بعهدة الرئيس نبيه بري ولن ادخل بالتفاصيل كي لا تتعقد الامور”.

وردأً على سؤال حول ما اذا كان قد تم التراجع عن مطلب تحويل ما حدث الى المجلس العدلي، اجاب الغريب: “ابداً على الاطلاق انما احتراماً ونزولاً عند مطلب المشايخ الدروز الاجلاء الذين نحترم ونجّل وانسجاماً مع التقاليد المعروفية الاصيلة التي نشدّد على حرصنا والتزامنا بها اكثر من اي وقت مضى تقرر دفن الشهيدين ولا علاقة للدفن من قريب او بعيد بمسار الامور على الاطلاق وهو اجراء ينسجم مع عاداتنا وتقاليدنا”.

وختم الغريب: “الامور بعهدة الرئيس نبيه بري”.

على صعيد آخر ابرق رئيس مجلس النواب نبيه بري لحاكم امارة الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي معزياً بوفاة نجله. كما ابرق لوزير الخارجية الاسباني جوسيب بوريل مهنئاً بمناسبة توليه منصب مفوض الامن والسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي.​

مقالات ذات صلة