إغتيال عالم نووي ايراني قرب طهران

إغتيل قرب العاصمة الايرانية عصر اليوم العالم النووي الايراني محسن فخري زادة رغم محاولات انقاذه في المستشفى التي نقل اليها على عجل.

فقد اعلنت وسائل اعلام ايرانية عن استهداف العالم النووي الايراني محسن فخري زادة من قبل مسلحين مجهولين في منطقة بولوار مدينة “اب سرد” قرب العاصمة طهران.

ونقلت وكالة فارس الايرانية، في بداية الحادثة ان العالم النووي فخري زادة نقل الى المستشفى وتم اسعافه، ولم تعط معلومات اضافية عن حالته الصحية حتى الساعة.

واوضحت ان عملية الاغتيال تمت عبر تفجير، ثم اطلاق النار، وقد اشتبكت القوى الامنية الايرانية مع المسلحين الارهابيين، ما ادى الى مقتل 4 عناصر منهم خلال الاشتباك.

بدورها ذكرت وكالة تسنيم الايرانية ان فخري زادة يخضع الان لعملية جراحية في المستشفى.

ونشرت وكالة مهر الايرانية بان، فخري زادة هو من العلماء المؤثرين في مجال الأبحاث العلمية في إيران، وهو على قائمة عقوبات الأمم المتحدة.

واشارت الى ان رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو قد ذكره في أحد برامجه، فيما أعلنت وسائل إعلام صهيونية أن خطة لاغتياله فشلت قبل أعوام.

فيما نقلت وسائل اعلام أخرى عن وزارة الدفاع الإيرانية تأكيدها وفاة العالم النووي محسن فخري زاده في المستشفى بعد هجوم مسلّح وصفته بـ”الإرهابي”.

وقالت وزارة الدفاع الإيرانية: “عناصر إرهابية استهدفت رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة”.

واضافت  وزارة الدفاع الإيرانية “لم تنجح محاولات إنقاذ فخري زادة وفارق الحياة قبل قليل”.

وأعلن الاعلام الاسرائيلي عن اغتيال العالم النووي الايراني، وقال المراسل الحربي للقناة الثالثة عشر العبرية، انه تم اغتيال أحد مؤسسي البرنامج النووي العسكري الإيراني،حيث قام مجهولون بإطلاق النار عليه وأصابوه برأسه، وتم نقله للمسشفى حيث أعلن عن مقتله.

واضاف الاعلام الاسرائيلي، ان فخري زادة يُوصف بـ “أبو القنبلة النووية” ورئيس مشروع عماد الإيراني.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو  “قمت بالكثير من الأمور هذا الأسبوع ولا أستطيع التكلم عنها جميعها”.

 

 

 

مقالات ذات صلة