خير الله الصفدي تدحض التسريبات المدسوسة حول زيارة باسيل لطرابلس

"علاقتنا بالرئيس والحريري ممتازة وتجمعني بباسيل علاقة احترام متبادل"

دحضت وزيرة الدولة لشؤون تمكين المرأة فيوليت خير الله الصفدي التسريبات المقصودة للتشويش على موقفها وزوجها الوزير السابق محمد الصفدي بشأن الزيارة المقررة، الأحد المقبل، لرئيس “التيار الوطني الحر”، وزير الخارجية والمغتربين، جبران باسيل إلى طرابلس مستغربة.

وأكدت أنها ستكون “برفقة الوزير الصفدي خارج لبنان في زيارة عمل تستغرق أسبوعاً كاملاً اعتباراً من يوم الجمعة 5 تموز، وهي زيارة كانت مقررة قبل أكثر من شهر، وبالتالي فإن كل الكلام عن استقبال الوزير باسيل وفتح باب مركز الصفدي للقاءات سياسية هو خبر مدسوس في غير محله بفعل وجودنا خارج لبنان، ولكن لو طلب منا الوزير باسيل ذلك لكنا رحّبنا به بطبيعة الحال”.

وشددت الصفدي على أن “علاقتنا بالرئيس سعد الحريري ثابتة وراسخة ومتينة ولا شيء يمكن أن يزعزعها، وهي تنبع من الحرص على مصلحة طرابلس والشمال وإصرارنا على وضع كل طاقاتنا لإتمام المشاريع المقررة للمدينة بما يخدم أهلنا ويحقق النهضة المطلوبة لعاصمة الشمال”.

وتابعت: “وأصرّ في الوقت نفسه على العلاقة ممتازة بفخامة رئيس الجمهورية وبالوزير جبران باسيل الذي تجمعني معه علاقة احترام متبادل وحرص على بذل كل الجهود لإنجاح العهد بما يخدم جميع اللبنانيين، وعلى العمل الجاد من أجل تحقيق إنجازات يرتاح إليها المواطنون الذين يعانون بسبب كل الأوضاع الراهنة”.

وتمنت الصفدي على بعض الإعلام “أن يتلهى بغير الفبركات والدس السخيف الذي لا طائل منه، وخصوصاً في هذه المرحلة الدقيقة في البلد التي تفترض العمل على الجمع عوض التفرقة والتحريض”

عن IMLebanon

مقالات ذات صلة