بلدية طرابلس كرمت فريق العمل الهندسي من كلية العمارة في العربية

كرمت بلدية طرابلس فريق العمل الهندسي من كلية العمارة في جامعة بيروت العربية – فرع الدبية، الذين اجروا في خمسة ايام مسحا هندسيا شاملا لمركز رشيد كرامي الثقافي البلدي – قصر نوفل سابقا، عبر الرفع الثلاثي الأبعاد باستخدام احدث التقنيات الهندسية، من ماسحة ليزر ثلاثية الأبعاد ذات دقة تصل الى 1مم، وذلك في إحتفال أقيم في المركز، في حضور رئيس البلدية الدكتور رياض يمق، رئيس لجنة التربية والثقافة الدكتور باسم بخاش، رئيس دائرة العلاقات العامة فراس حمزة والفريق المكرم المؤلف من خمسة اختصاصيين برئاسة الدكتور كريم جلال والطلاب خضر بحر جوجو، هادي حسان جلول، عبد الكريم ربيع عويدات ومحمد نور ماهر أبو عمو.
واعرب الدكتور جلال عن سعادته بتنفيذ هذا العمل، شاكرا يمق وبخاش، على “هذه الدعوة والتنسيق المميز”، آملا ان “تقطف ثمار هذا المشروع ويتم ترجمته عبر أعمال تنفيذية تفيد مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي نوفل، وتفيد البلدية والمدينة بشكل عام”. وقال: “اعدكم باستكمال المشروع مع فريق العمل لأسبوعين للحصول على النتائج وإصدار خرائط ومعلومات، لا سيما إمكانية القيام بزيارة الكترونية وهمية تستطيع التنقل من خلالها داخل القصر وتصعد الى الطابق العلوي والمستودعات، وترى القصر من الداخل والخارج عبر استخدام هذه التقنية التي سيضعها فريق العمل”.

واعتبر جلال ان “هذا المشروع خطوة اولى في مسار طويل من التعاون بين جامعة بيروت العربية وبلدية طرابلس، على امل المتابعة مستقبلا بخطوات اخرى تنفيذية لتطوير القصر وتحديثه وتأهيلة”.

وشكر طلاب الفريق الهندسي، بلدية طرابلس على “التقديمات والخدمات التي أمنتها لتمكيننا من القيام بعملنا التقني في القصر، ولقد استفدنا من زيارتنا لطرابلس من خلال اطلاعنا على فن العمارة في المدينة القديمة، وشاهدنا بأم العين الحس المعماري والتفاصيل الهندسية في الجدران والأبواب والشبابيك والشرفات وحتى في الزجاج، وتمكنا من توثيق هذه المعلومات والطرازات والهندسات المعمارية على أمل متابعة العمل في مشاريع أخرى تبرز دور طرابلس وحضارتها وقيمها التراثية عبر العصور”.

من جهته، أوضح الدكتور يمق ان “هذا العمل الهندسي الرائد هو الخطوة الأولى في إطار التعاون القائم بين بلدية طرابلس وجامعة بيروت العربية، وبدعم من الجمعية اللبنانية للبحث العلمي اللايزر “LASeR” ممثلة بالدكتور مصطفى الجزار، ومن خلال تكريمكم اليوم اتوجه بالشكر لإدارة الجامعة العربية والدكتور الجزار وجمعية اللايزر دعمهم لإنجاح العمل، على امل استمرار التعاون المثمر لما فيه خير طرابلس واهلها”.

وفي الختام، وزع يمق وبخاش شهادات التقدير على أعضاء الفريق الهندسي.

مقالات ذات صلة