التشنج لم يعد خافيا بين عون والحريري… وأفق التأليف مقفل بالكامل

أكد مصدر سياسي أن “التشاؤم سائد عند كل الناس وأفق تأليف الحكومة مقفل بالكامل، وما يزيد من حدة الاقفال هو أنّ لغة الكلام العقلاني معطّلة بالكامل، ولا أحد يتكلّم مع أحد”.

وتخوف لـ”الجمهورية” من “ارتفاع حدة الخطاب السياسي بين طرفي التأليف، الى حدّ يُخشى معه أن تصبح حرب المعايير مفتوحة على احتمالات وتداعيات سلبية يصعب تداركها او احتواؤها، خصوصاً انّ التشنج لم يعد خافياً بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري”، معتبرا أن “محيط الحريري يُدحرج كلاماً عالياً، وبدأ يسوّق لتشكيلة أمر واقع يضعها الرئيس المكلف في يد عون”.

وكشف المصدر السياسي أن “الحال نفسه في الجهة المقابلة، سواء عبر التيار الوطني الحر بنوابه وقيادييه، أو عبر رئيس الجمهوريّة نفسه، الذي ضَمّن خطاب الاستقلال قصفاً مركّزاً في اتجاه الرئيس المكلّف من دون ان يسمّيه”.
الإعلان

مقالات ذات صلة