نواب “لبنان القوي” رفعوا شعار “تيار التدقيق الجنائي”: وحدها الحقيقة تحررنا

أكّد رئيس تكتل “​لبنان القوي​” النائب ​جبران باسيل​، في تصريح على مواقع التواصل الإجتماعي، أنّ “وحدها الحقيقة تحرّرنا، ووحده التحقيق الجنائي يكشف حقيقة صرف أموال اللبنانيّين وجنى عمرهم ويفضح المرتكبين”، مشدّدًا على أنّ “تعطيل التدقيق الجنائي جناية”.

وأرفق التصريح بوسم: “تيار التدقيق الجنائي”.

وفي سياق متّصل، ركّزرئيس لجنة المال والموازنة النائب ​ابراهيم كنعان​، على أنّ “الحقيقة توحدها حرّرنا، ووحده التدقيق الجنائي يكشف حقيقة صرف أموال اللبنانيّين وجنى عمرهم ويفضح المرتكبين”، داعيًا إلى “تدقيق جنائي كنّا قد بدأناه برلمانيًّا، لا يستثني أحدًا، بما فيهم الوزارات والإدارات والمؤسّسات العامّة والمختلطة للدولة اللبنانية”.

من جهته، لفتعضو التكتل النائب ​نقولا صحناوي​، في تعليق على مواقع التواصل الإجتماعي، على أنّ “وحدها الحقيقة تحرّرنا، ووحده التدقيق الجنائي يكشف حقيقة صرف أموالنا كلبنانيّين وجنى عمرنا ويفضح المرتكبين ويحدّد مَن الآدمي ومَن السارق”.

ورأى النائب ​سليم خوري​، أنّ “تطيير التدقيق الجنائي جريمة إضافيّة تُضاف إلى سلسلة الجرائم المرتكبة بحقّ اللبنانيّين منذ ثلاثة عقود”. في حين بارك النائب ​سليم عون​ لـ”منظومة ​الفساد​ نجاحها في عرقلة التدقيق الجنائي. لقد ربحت هذه الجولة، لكن مواجهتنا لها مستمرّة ولن تتوقّف. وإذا كان للباطل جولة فللحقِ ألفُ جولةٍ وجولة”.

بدوره، شدّد النائب ​سيزار أبي خليل​ أيضًا على أنّ “وحدها الحقيقة تحرّرنا، ووحده التدقيق الجنائي يكشف حقيقة صرف أموال اللبنانيّين وجنى عمرهم ويفضح المرتكبين. فصل جديد من التعطيل لحماية منظومة الفساد، بدأت ب​الكهرباء​ وانتهت بالتدقيق الجنائي، والجناية مستمرّة ونحن مستمرّون بالمواجهة”. وأرفق جميع النواب، تعليقاتهم بوسم: “تيار التدقيق الجنائي”.

مقالات ذات صلة