معلوف: اذا كان هناك جهة تنزعج من زيارات باسيل فهذه مشكلتها

أشار النائب ادي معلوف الى ان “الأهم من إحالة ما حصل في قبرشمون الى المجلس العدلي، هو ان يتم توقيف مطلقي النار والتحقيق في القضية”، مشددا في حديث الى “صوت لبنان (93.3)” على ان” العدالة مطلوبة وما يهمنا هو اظهار الحقيقة” .

واعتبر معلوف أن “التخفيف من وطأة الحادثة أمر غير مقبول خصوصاً وأنه كان من الممكن أن يسقط وزير من الحكومة اللبنانية”.

ولفت الى ان “احدا لا يهدف الى صب الزيت على النار”، قائلا: “التيار الوطني الحر مع التوافق وتسهيل الأمور في البلد فالدليل على ذلك هو تصويتنا يوم الأربعاء الفائت في المجلس النيابي على انتخاب أعضاء المجلس الدستوري الذي ندرك ان احد أعضائه يميل الى التقدمي الاشتراكي”.

وعما تم تسريبه من كلام للوزير جبران باسيل في جولتي البقاع الغربي والجبل، أكد معلوف ان “ما حصل هو اجتزاء من ضمن الشائعات التي يعمد البعض الى اطلاقها تزامنا مع كل جولة لباسيل”، وأضاف: اذا “كان هناك جهة تستفز وتنزعج من زيارات باسيل الى الأقضية اللبنانية فهذه مشكلتها”.

مقالات ذات صلة