حنكش: سنواجه اليوم محرقة بيروت لأنها جريمة بيئية وصحية

اكد النائب الياس حنكش اننا كمعارضة “لن نقبل بمحرقة بيروت وسنواجهها ونحن رافضون المحرقة كما اننا نرفض المطمر”.

وشدد حنكش في حديث الى “صوت لبنان(100.5)” على اننا “نحن كحزب الكتائب استقلنا منذ العام 2015 من الحكومة بسبب ملف النفايات، ولا زلنا منذ 4 سنوات نتحدث عن مخاطر المطامر والمحارق”.

وأضاف: ” عادة يقدمون اسوأ خيارين للناس، ويخيرونهم بين السيء والأسوأ، اما المحرقة فهي جريمة موصوفة بيئية وصحية”.

وتابع حنكش: “سيُحاصر السكان بمحرقة ولا احد يثق بهذه السلطة وبالادارة السياسية كي تدير هذه المحرقة، وعادة المحارق في المدن الكبيرة، تجري فيها فحوصات دورية للانبعاثات الدقيقية كما يتم تغيير الفلترات فيها، لكن من سيثق بهذه السلطة التي تقوم بصفقة من خلال النفايات وتتذاكى على القانون؟”

ورأى انه ليس طبيعياً ان تبنى المحرقة في منطقة الكرنتينا التي هي من اكثر المناطق مكتظة سكانياً”.

وقال حنكش: “وكأن مصير هذا الشعب ان يبقى رازحاً تحت عشوائية السلطة ولكننا اليوم الساعة الخامسة سنقوم بتحرك مع اولاد بيروت والمتن والاحزاب لنضغط على المجلس البلدي فلا شيء سيمر رغم ارادة الناس”.

مقالات ذات صلة