فلسطين ترد على خطط بومبيو لزيارة مستوطنات إسرائيلية

استنكرت الرئاسة الفلسطينية خطط وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لزيارة مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، في خطوة أخرى غير مسبوقة تتخذها إدارة ترامب لدعم إسرائيل.

ووصف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، في بيان نشرته اليوم الأحد وكالة “وفا” الرسمية، زيارة بومبيو المرتقبة بأنها “خطوة استفزازية للشعب الفلسطيني وقيادته” و”سابقة خطيرة تؤكد تحدي هذه الإدارة لقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار رقم 2334 الذي دان الاستيطان بموافقة الإدارة الأميركية السابقة”.

وحذر أبو ردينة من أن إسرائيل تحاول الاستفادة من “الدعم اللامحدود” من قبل الإدارة الأميركية الحالية، مشيرا إلى أن البيت الأبيض في عهد ترامب قدم إلى تل أبيب “كل دعم ممكن من أجل التوسع الاستيطاني والاستيلاء على مزيد من الأراضي الفلسطينية”.

وقال المتحدث إن إعلان بومبيو يعني أن الإدارة الأميركية أصبحت شريكا أساسيا في احتلال الأراضي الفلسطينية، مشددا على أنه لا يمكن لهذه الزيارة أو أي دعم أميركي آخر أن يعطي الاستيطان الإسرائيلي شرعية أو “يغير من حقيقة أنه إلى زوال”.

مقالات ذات صلة