درغام وافرام: لتوقيف المعتدين وتأكيد على العيش المشترك

شدد عضو تكتل “لبنان القوي” النائب أسعد درغام، عبر “تويتر”، على أن “التعرض لدور العبادة مدان ومرفوض وحرية المعتقد والإيمان مقدسة”، داعيًا القوى الأمنية إلى “توقيف المعتدين على مسجد السلطان إبراهيم بن أدهم في جبيل منعًا لاستغلال الحادثة في غير إطارها، وتأكيدًا للعيش المشترك بين اللبنانيين”.

أكّد النائب المستقيل نعمة افرام عبر تغريدة على “تويتر” أن “ما سمعنا عنه في جبيل إذا كان صحيحاً فهو مرفوض”، معتبراً أن “المسجد والكنيسة في لبنان هما بيت الله ولكل اللبنانيين”، متمنيأً “عدم الاصطياد في الماء العكر إذا صحّت المعلومات بأنه حادث فردي ليس له علاقة بإثارة النعرات الطائفية.”

 

مقالات ذات صلة