دوريل بعد لقائه الجميل: ما يهم بلادي يكمن في أن تتألف “حكومة نظيفة” تنجز الاصلاحات المطلوبة

التقى رئيس حزب الكتائب سامي الجميل في بكفيا الموفد الفرنسي باتريك دوريل حيث تم التباحث في الاوضاع اللبنانية والتأخير الحاصل في تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريري.

وقال الجميل بعد اللقاء ان “موضوع الحكومة لا يزال يترواح في نفس المنطق والنهج السابق وهو المحاصصة والشروط، ولا إنقاذ للبنان في ظل وجود هذه المنظومة المتحكمة في البلد”.

وتابع: “معركتنا مستمرة بالضغط على السلطة لتطبيق الإصلاحات وتهدئة البلد وصولاً إلى التّغيير الشّامل الذي نطمح له”.

وشكر فرنسا على” الجهود التي تقوم بها لمساعدة لبنان”، لافتاً إلى أن: “هذه المعاناة نلمسها جميعنا، والفرنسيون يحاولون مساعدتنا غصبا عنا”.

وأردف رئيس الكتائب: ” قلنا لماكرون اننا لا نتأمل أن تكون هذه “البوطة” قادرة على القيام باللازم لانقاذ لبنان وللاسف نرى اليوم ان بوجود هذه المنظومة صعب جدا على اي مبادرة ان تنجح لان اي اصلاح هو ضد مصلحة هذه الجماعة”.

ونقلت “المركزية” عن مصادر كتائبية قولها “أن  الموفد الفرنسي اوضح أن مبادرة ماكرون لا تزال مطروحة على الطاولة وفقا للبنود المعروفة، وأن ما يهم بلاده يكمن في أن تتألف “حكومة نظيفة” تنجز الاصلاحات المطلوبة ويرضى عنها الناس، مشددا على أن فرنسا ستتابع موضوع تأليف الحكومة لأن لبنان وشعبه يهمانها، ولأن المبادرة الفرنسية تعتبر الحل الوحيد للأزمة الراهنة”.

مقالات ذات صلة