المحامي رامي اشراقية: الواقع اللبناني لا يحتمل انتظار بلورة السياسة الجديدة للادارة الامريكية بعد فوز بايدن

صرح امين عام حركة شباب لبنان المستقل المحامي رامي اشراقية تعليقا على تداعيات فوز الرئيس الاميركي على الواقع اللبناني: واهم من يظن أن لبنان هو على رأس سلم أولوية الاميركيين، ومخطىء من يربط التطورات على الساحة اللبنانية بهذه النتائج، فلبنان لا يملك ترف الوقت ومعالجة الانهيار الخطر لا يحمل المماطلة، والسياسة الخارجية للولايات المتحدة لن تتبلور قبل شهر على الاقل من تسلم بايدن سدة الرئاسة، فهل احتياطي مصرف لبنان يصمد الى ذلك الحين؟ هل الواقع الاقتصادي والاجتماعي المتدهور والازمة الغير مسبوقة يحتمل التأجيل؟ هل الوضع الامني والاستقرار الهش ينتظر؟ هل القطاع الصحي الذي وصل الى شفير  الهاوية يمهلنا؟

ان كل يوم تأخير في تأليف الحكومة والمباشرة بالاصلاحات الهيكلية هو بمثابة دق مسمار في نعش الوطن.

مقالات ذات صلة