المحامي رامي اشراقية: بين سيف “ماغنيتسكي” وسندان “الدستور اللبناني” لبنان مجبّر لا مخيّر

تعقيبا على اخر المستجدات لجهة فرض عقوبات امريكية جديدة على سياسيين لبنانيين أوضح رئيس حركة شباب لبنان المستقل المحامي رامي اشراقية:

ان قبول المصرف اللبناني بتطبيق أي من هذه القوانين الاميركية هو بمثابة اتهام نائب في البرلمان اللبناني بتهمة جزائية الامر الذي يخالف ويعارض المادة ٤٠ من الدستور اللبناني إضافة الى المادتين ٣٩ و٢٧ منه، ما سيعرض المصارف اللبنانية للملاحقة القضائية في لبنان.

ولكن تجدر الاشارة، ان المصارف اللبنانية لا تقوى على عدم الامتثال لهذه العقوبات، كون كل مصرف لبناني مرتبط بمصرف امريكي مراسل ولا قدرة للمصارف اللبنانية على قطع هذه العلاقات.

فالقانون الامريكي يمنع منعًا باتا المؤسسات المصرفية الامريكية التعامل مع أي مؤسسة مصرفية، تجارية أو حتى فردية لا تطبق قوانين العقوبات، كقانون ماغنيتسكي (Magnitsky) او هيبا (HIPPA) وغيرها…

من هنا فإن لبنان “مجبّر وليس مخيّر” على تطبيق هذه العقوبات والا سيتعرض الى مزيد من الانهيار المالي والعزلة الدولية.

مقالات ذات صلة