أوزيل يندد ويرد على ماكرون: الإرهاب ليس له دين

ندد النجم الألماني مسعود أوزيل، لاعب وسط أرسنال الإنجليزي، بالهجمات الإرهابية الأخيرة في فرنسا، مؤكدا أن الإسلام يحرم “قتل الأبرياء”.

ونشر أوزيل، البالغ من العمر 32 عاما، وهو مسلم متدين من أصول تركية، صورة على وسائل التواصل الاجتماعي لإدانة حادث الطعن المروع في كنيسة في نيس أودى بحياة ثلاثة أشخاص، ونفذه بسكين مهاجر تونسي.

وقام المهاجم بقطع رأس امرأة في السبعينيات من عمرها جاءت إلى الكنيسة للصلاة، كما طعن شخصين آخرين، فيما وصفه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه “هجوم إرهابي إسلامي”.

وشارك أوزيل منشوراً عاطفيا على انستاغرام، استهدف الرد بدبلوماسية على ماكرون، والاشارة إلى أن الإرهاب ليس له دين، وكتب تحت صورة له في الحرم المكي مقتبساً نصّاً من القرآن الكريم “مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا”.

مقالات ذات صلة