زغيب: حالات القتل الثأرية تستدعي الرجوع إلى القانون والعودة إلى الإسلام

أشار المفتي الشيخ عباس زغيب، في بيان، الى ان “حالات القتل الثأرية، التي تتجدد بين الفينة والفينة في منطقة البقاع، والتي يذهب في كثير من الأحيان من جرائها اشخاص ابرياء لا علاقة لهم، الا انهم من اقرباء القاتل، تستدعي منا جميعا الوقوف في وجهها ورفضها وادانتها والتعاون مع القوى الامنية والجيش على تسليم القتلة الذين لا ينتمون الى دين واخلاق وقانون، وهم مجردون من كل معاني الانسانية. كما تستدعي من الجميع تقديم صوت العقل والرجوع إلى القانون والعودة إلى الإسلام، الذي قيد الفتك، وإننا نطالب الجيش بعدم التهاون معهم”.

مقالات ذات صلة