“المارونية للانتشار” شاركت بمؤتمر الـNAM في ميامي

أعلنت “المؤسسة المارونية للانتشار”، في بيان، أنها “شاركت، ممثلة برئيسها شارل جورج الحاج والمديرة العامة هيام البستاني، في مؤتمر الـNAM السنوي الذي انعقد بين 23 و30 حزيران في مدينة ميامي في ولاية فلوريدا، والذي ضم حوالى 1300 لبناني وشارك فيه المطرانان غريغوري منصور وعبد الله زيدان، مع ما يقارب 80 أسقفا وكاهنا من الأبرشيتين المارونيتين”.

ولفتت المؤسسة الى أنها “تمكنت خلال هذا المؤتمر، من تأسيس نواة جديدة لمجلس أمنائها في الولايات المتحدة الأميركية حيث انضم اليه السيد جو الخوري الذي كلف مهام الاشراف والإدارة والدكتور طوني لبابيدي وفادي شمعون على أن ينضم إليهم خلال الأشهر القادمة نخبة جديدة من الفاعليات اللبنانية. ولقد اجتمعت المؤسسة مع أعضاء مجلس أمنائها ومدراء ومنسقي مكاتبها ووضعت خطة واستراتيجية جديدة للتواصل مع المنتشرين وتفعيل مهمة تسجيل الوقوعات الشخصية واستعادة الجنسية، كما عقدت لقاءات عمل مع المطارنة والأساقفة والكهنة وتم التوافق على تعيين مندوبين عن كنائسهم للتعاون معها، كذلك تم الاتفاق مع رئيسة الـNAM المنتخبة روزي صهيون والمديرة التنفيذية ساندي موسى لتكليف مندوبيهم مهمة التواصل والتنسيق مع المؤسسة بهدف تعيين منسقين لنشر ثقافة التسجيل بين الرعايا وفي كافة المؤسسات الكنسية”.

وأشارت الى أن “رئيس المؤسسة شارل الحاج شارك في حلقة عمل حول التحديات التي تواجه لبنان بسبب اللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين الذين يفوق عددهم المليونين، والنتائج المترتبة على تواجدهم في لبنان على الصعيد الأمني والاقتصادي والبيئي والتربوي والاجتماعي والذي يساهم في تفاقم البطالة لدى اللبنانيين ويدفع بالشباب الى الهجرة. وقد وجهت المؤسسة نداء الى المنتشرين للتمسك بجذورهم اللبنانية والافتخار بتراثهم الوطني والكنسي، وطلبت من القيمين على الكنيسة المارونية تشجيع السياحة الدينية الى لبنان. كما وجهت نداء الى الشباب المتحدر من أصل لبناني للانخراط في برنامج الاكاديمية المارونية ومتابعة البرنامج التثقيفي عبر الانترنت الذي يمكنهم من زيارة لبنان والمشاركة في المحاضرات واللقاءات مع المسؤولين المدنيين والروحيين وزيارة كافة الأماكن الأثرية والدينية في لبنان ويؤهلهم ليكونوا سفراء المؤسسة في بلد إقامتهم”.

مقالات ذات صلة